أنجلينا جولي تشاهد حجم المأساة التي لحقت بسكان المناطق التي ضربها زلزال كشمير

أنجلينا جولي تشاهد حجم المأساة التي لحقت بسكان المناطق التي ضربها زلزال كشمير

media:entermedia_image:51e2887a-b941-49ed-a579-b9b3b46933b4
شهدت أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أثناء زيارة لها إلى المناطق التي ضربتها أسوأ هزة أرضية في تاريخ باكستان حجم الصعوبات الهائلة والظروف المعيشية القاسية التي يعاني منها ضحايا الزلزال.

وأعربت جولي في ختام زيارة لها لباكستان استغرقت ثلاثة أيام عن قلقها العميق من بطء سير عمليات الإغاثة هناك قائلة "هذه ليست الكارثة الوحيدة التي حدثت بباكستان ولكن يمكن أن تشهد باكستان كارثة أخرى أكثر شدة إذا لم يتم توفير وتنسيق الموارد اللازمة لإنقاذ حياة آلاف من الضحايا قبل حلول موسم الشتاء بالبلاد."

وكانت جولي قد التقت خلال زيارتها بالعديد من ضحايا الهزة الأرضية الذين يعانون من ظروف سكنية وصحية قاسية والتي يمكن أن تتفاقم إذا لم يتم احتواء الموقف بصورة عاجلة.

يذكر أنه بالرغم من أن مهام المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لا تتضمن توفير الإغاثات لمنكوبي الكوارث الطبيعية إلا أن الأمم المتحدة أوكلت للمفوضية مهام المشاركة مع السلطات الباكستانية لتوفير مخيمات مؤقتة للعديد من المشردين الذين فقدوا مساكنهم إثر الكارثة التي ضربت بعنف عدة مواقع في باكستان.

جدير بالذكر أن الممثل براد بيت كان في مرافقة جولي أثناء زيارتها إلى باكستان حيث تبرع بمبلغ 100.000 دولار لمعهد باكستان للعلوم الطبية في إسلام أباد والذي يلعب دورا رائدا في توفير الخدمات الطبية والصحية لضحايا الزلزال.