تقارير بعثة الأمم المتحدة تحذر من الوضع المتفاقم بين أثيوبيا وإريتريا

21 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

أوردت التقارير الأخيرة الصادرة عن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في أثيوبيا وإريتريا أن حدة التوتر في تصاعد مستمر على الحدود بين البلدين، في حين ما زالت إريتريا مستمرة في الحظر الجوي الذي فرضته على مروحيات بعثة الأمم المتحدة هناك.

وقالت المتحدثة الرسمية للبعثة، غايل بيندلي تايلور"إن البعثة شهدت تحركات عسكرية قامت بها البلدان في حزام منطقة الأمن المؤقت."

وأعربت تقارير البعثة عن قلقها من الحظر الجوي الذي فرضته إريتريا على مروحيات بعثة الأمم المتحدة والذي يعوق مهمتها هناك بصورة واضحة. كما ذكرت التقارير أن ثلاثة جنود أردنيين تابعين للبعثة أصيبوا إصابات بالغة في حادثة سيارة واضطرت البعثة إلى نقلهم برا لتلقي العلاج بالعاصمة الإريترية، أسمرا، وذلك بعد أن رفضت السلطات الإريترية طلبا تقدمت به البعثة لنقلهم بإحدى المروحيات التابعة لها.

وقد ناشد مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إريتريا مرارا برفع الحظر الجوي الذي تفرضه على مروحيات الأمم المتحدة ولكن إريتريا لم تبد أية استجابة مما أضطر البعثة إلى سحب 18 من أفرادها الموجودين في حزام منطقة الأمن المؤقت.

وتحسبا من تفاقم الوضع بين البلدين حث عنان مجلس الأمن على إعادة النظر في بعض قرارات لجنة الحدود التي شكلها المجلس لفض النزاع بين البلدين ولكن تبدي أثيوبيا معارضة لبعض البنود فيها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.