اليونسكو تشهد توسعا في برامجها مع احتفالها بالذكرى الستين

اليونسكو تشهد توسعا في برامجها مع احتفالها بالذكرى الستين

media:entermedia_image:1e33002b-eb58-4f75-a32f-2f1f55c792fb
احتفلت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة(يونسكو) في باريس أمس بالذكرى الستين لإنشائها وذلك بحضور القادة السياسيين ومدراء المنظمة السابقين بالإضافة إلى العديد من الشخصيات البارزة حيث أثنوا جميعا على المنظمة وإنجازاتها.

وقال المدير العام للمنظمة، كويشيرو ماتسورا، في كلمة ترحيب بأكثر من 1000 ضيف حضروا الاحتفال في المقر الدائم للمنظمة"يجب على اليونسكو أن تظل حاضرة في كل الجهات، سواء أكان هذا متعلقا بحقوق الإنسان أو الحفاظ على التراث البشري أو توفير التعليم للجميع أو تطوير سبل التنمية المستدامة أو إزالة كل أشكال التمييز ضد المرأة.

وأعقب الجلسة الافتتاحية للاحتفال حلقة دراسية بعنوان" 60 عاما من تاريخ اليونسكو" شارك فيها عدد من الفلاسفة والمؤرخين وعلماء الأنثربوبوغرافيا.

جدير بالذكر أن اليونسكو تم إنشاؤها بعد مؤتمر للأمم المتحدة في لندن عام 1945 تلبية للحاجة إلى مؤسسات تعليمية وثقافية بعد تدمير معظمها أثناء الحرب العالمية الثانية.