وكيل الأمين العام للشؤون السياسية ينوي زيارة الشرق الأوسط

وكيل الأمين العام للشؤون السياسية ينوي زيارة الشرق الأوسط

media:entermedia_image:9cc279d1-792d-49a5-9539-09e17c27f02f
في ظل هذه الظروف الحرجة من تعثر عملية السلام والتوتر الذي يسيطر على الخارطة السياسة لمنطقة الشرق الأوسط أعلن وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، إبراهيم غمباري، عن عزمه على زيارة المنطقة مطلع الأسبوع القادم.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى لغمباري إلى الشرق الأوسط بعد توليه منصبه في بداية هذا العام. ومن المتوقع أن يقوم غمباري بجولة تشمل كل من الأردن ولبنان و إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة في الفترة ما بين 13 و23 من نوفمبر الجاري.

وقالت نائبة المتحدث الرسمي بإسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، إن غمباري ينوي الإطلاع المباشر على سير بعثات الأمم المتحدة وآخر المستجدات على الساحة السياسية في المنطقة.

بالإضافة إلى عزمه لقاء موظفي الأمم المتحدة في كل بلد، ينوي غمباري إجراء محادثات وتبادل وجهات النظر مع مختلف القطاعات التي تتضمن موظفي الحكومات وقادة الأحزاب والسلطات الدينية.