مجلس الأمن يدين تفجيرات بالي بإندونيسيا

مجلس الأمن يدين تفجيرات بالي بإندونيسيا

media:entermedia_image:4313de80-3d68-4a0e-9b25-6ff2dc5e1510
أدان مجلس الأمن اليوم بشدة التفجيرات التي وقعت في جزيرة بالي بإندونيسيا نهاية الأسبوع الماضي معربا عن أسفه "لوقوع الجزيرة مرة أخرى ضحية الأعمال الإرهابية الشنيعة".

وكانت بالي قد تعرضت لتفجيرات عام 2002 أودت بحياة 180 شخصا وجرح مئات آخرين.

وأكد المجلس في بيان ضرورة تقديم من يقفون وراء هذه الجريمة إلى العدالة وحثت جميع الدول على تقديم الدعم للحكومة الإندونيسية.

وأكد البيان الذي تلاه، الممثل الدائم لرومانيا لدى الأمم المتحدة، ايون موتوك، رئيس مجلس الأمن لدورته الحالية، أن الإرهاب بجميع أشكاله وأساليبه يمثل أحد أكبر التهديدات للأمن والسلم الدوليين وأن "أي أعمال إرهابية تعتبر غير مبررة مهما كانت دوافعها ومن هم مرتكبيها".

وشدد المجلس على تصميمه على محاربة الإرهاب بجميع أشكاله حسب مسؤولياته لحماية الأمن والسلم بموجب ميثاق الأمم المتحدة.