الفاو تقول إن نحو 30.5 مليون شخص في الدول الأفريقية جنوب الصحراء بحاجة إلى مساعدات غذائية

28 أيلول/سبتمبر 2005

أكدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن نحو 30.5 مليون شخص يعيشون في 24 دولة أفريقية جنوب الصحراء يواجهون نقصا حادا في الغذاء لعدة أسباب منها الصراعات والمناخ السيئ والأزمات الاقتصادية.

وقالت المنظمة إن الحاجة إلى الحبوب مازالت عالية حيث تحتاج هذه البلاد إلى نحو 3.2 مليون طن خلال العام 2005/2006 بينما كانت الحاجة عام 2003/2004 2.8 مليون طن تم توزيع مليوني طن منها.

وأكدت الفاو أن ليسوتو ومالاوي وزيمبابوي وسوازيلاند وزامبيا جميعها بحاجة إلى مساعدات عاجلة بحلول تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

ففي مالاوي يواجه نحو 4.6 مليون شخص، أي حوالي 40% من السكان، خطر نقص الغذاء بسبب ارتفاع أسعار الذرة بينما في زيمبابوي يصل العدد إلى 3 ملايين شخص مهددون بخطر المجاعة بسبب ارتفاع أسعار الحبوب والوقود والأسمدة.

أما في جنوب أفريقيا فالوضع أحسن حيث كان المحصول جيدا هذا العام والإنتاج عاليا مما يغطي حاجة البلاد من الذرة.

وفي شرق أفريقيا وعلى الرغم من موسم الأمطار الجيد إلا أن الوضع الغذائي لا يزال هشا بالنسبة لمعظم السكان مع ارتفاع في معدلات سوء التغذية في عدد من البلدان.

أما في غرب أفريقيا فالوضع عموما جيد في دول الساحل إلا أن معظم المناطق الشمالية في الدول الساحلية لا تزال تواجه نقصا في الغذاء بسبب ارتفاع أسعار الحبوب.

وقد تحسن الوضع في النيجر، التي واجهت نقصا حادا في الغذاء بداية العام الحالي، هذا الموسم بسبب سقوط كمية كافية من الأمطار واحتفاظ التربة ببعض الرطوبة جراء الأمطار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.