انعقاد اجتماع بالأمم المتحدة لمناقشة الشأن اللبناني ودعم إصلاح الحكومة

20 أيلول/سبتمبر 2005

اجتمعت أمس مجموعة من وزراء الخارجية على هامش انعقاد الجمعية العامة لمناقشة الشأن اللبناني مؤكدين ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبنان والدعم الكامل لعملية الإصلاح في البلاد بعد اغتيال رئيس الوزراء السابق وانسحاب القوات السورية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، في تصريح صادر عن المجموعة "لقد اجتمعنا لنوضح الالتزام التام للحكومة اللبنانية وهي تعمل من أجل تأكيد سيادة لبنان وإجراء إصلاحات أساسية وتعزيز المؤسسات الديمقراطية ".

وقامت المجموعة، التي تتشكل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا ومصر والاتحاد الأوروبي والسعودية والأمم المتحدة والبنك الدولي، بلقاء رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.

وناقش المجتمعون خطط الحكومة الرامية إلى الإصلاح السياسي والاقتصادي والمؤسسي في لبنان، كما رحبت المجموعة باستجابة الحكومة للمطالبات الشعبية بالإصلاح بما في ذلك تشكيل لجنة لتحسين العملية الانتخابية وصياغة قانون جديد للانتخابات.

كما أعربت المجموعة عن استحسانها للتعاون الذي أبدته السلطات القضائية والأمنية مع اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق، رفيق الحريري.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.