مع اقتراب مؤتمر القمة عنان يطالب مضاعفة الجهود للانتهاء من الوثيقة التي ستناقشها الوفود

مع اقتراب مؤتمر القمة عنان يطالب مضاعفة الجهود للانتهاء من الوثيقة التي ستناقشها الوفود

media:entermedia_image:15e5ff86-9b79-4239-98c1-de0fba6c23a1
عزز الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم من جهوده الدبلوماسية الرامية إلى الانتهاء من صياغة وثيقة مؤتمر القمة الذي سيضم أكبر حشد من رؤساء الدول والحكومات في تاريخ المنظمة يوم الأربعاء القادم.

وقال سيتفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، "لقد بدأ العد التنازلي، ويبدو أن الأمور قد تركت لآخر لحظة على الرغم من أن موعد القمة معروف منذ وقت طويل، لذا فإن الأمين العام قلق من أن صياغة وثيقة القمة لن تنتهي في موعدها المقرر".

وأضاف دوجاريك قائلا "إن الأمين العام لم يستسلم بعد وهو يبذل كل ما في وسعه للتوصل إلى اتفاق نهائي بالتشاور مع الدول الأعضاء على جميع المستويات"، هذا وقد أجل الأمين العام مؤتمرا صحفيا قبل انعقاد القمة كان من المقرر عقده اليوم إلى يوم غد.

وقال دوجاريك إن المشاورات المكثفة تجري حاليا في قاعة الجمعية العامة ولا تزال متواصلة لإنهاء الوثيقة التي ستطرح في القمة في الفترة ما بين 14 إلى 16 من الشهر الجاري والتي سيحضرها أكثر من 180 رئيس دولة وحكومة.

وتتعلق الوثيقة بعدد من القضايا التي ستطرح للنقاش أثناء القمة وتشمل إصلاح الأمم المتحدة والتنمية والإرهاب، وإنشاء مجلس لحقوق الإنسان، وتوسيع عضوية مجلس الأمن وتشكيل لجنة لبناء السلام.

وقال دوجاريك إنه تم إحراز تقدم فيما يتعلق بالتنمية والإرهاب والإصلاح الإداري للمنظمة إلا أن الخلافات لا تزال موجودة بخصوص نزع السلاح وحظر الانتشار النووي.

وأضاف المتحدث أن القرار الصعب ستتخذه الدول الأعضاء إلا أن الأمين العام يقوم بعقد اجتماعات مع رئيس الجمعية العامة كما التقى اليوم برؤساء المجموعات الإقليمية، والاتصال بعدد من قيادات الدول لحثهم على التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن الوثيقة.