الأونروا تسعى لاستغلال الانسحاب الإسرائيلي من غزة لخلق فرص جديدة للفلسطينيين

الأونروا تسعى لاستغلال الانسحاب الإسرائيلي من غزة لخلق فرص جديدة للفلسطينيين

قالت كارين أبو زيد، المفوضة العامة للوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة يمثل فرصة للمنظمة لتقوم بخلق فرص عمل وتمويل المشاريع الصغيرة وبناء المساكن حتى يتمكن الفلسطينيون من الاستفادة من هذا الانسحاب.

وقالت أبو زيد إن الأونروا ستعمل في إطار المهام الموكولة لجيمس وولفونسون، مبعوث اللجنة الرباعية للشرق الأوسط لتنسيق الانسحاب الإسرائيلي من غزة ، مؤكدة أن الأونروا حريصة على العمل مع فريق وولفونسون لضمان وجود فرص عمل للفلسطينيين.

وقالت أبو زيد أن الأونروا تقوم حاليا بوضع برامج عمل للخريجين الذين لم يستطيعوا العمل بسبب الانتفاضة حتى يتمكنوا من العمل في البلديات والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وسيمول المجتمع الدولي البرنامج في السنة الأولى.

كما وضعت الأونروا برامج طويلة المدى لتحسين البنية التحتية للمخيمات الفلسطينية لتحسين حياة اللاجئين، الذين يمثلون ثلث سكان غزة ويعيش نصفهم في المخيمات.

وأعربت كارين أبو زيد من قلقها بشأن حرية الحركة من وإلى غزة، فمسألة الميناء والمطار لم تحسم بعد مع الجانب الإسرائيلي كما أن ارتباط غزة بالضفة الغربية هي الأخرى مثار قلق بالنسبة للجميع.

وقالت المفوضة العامة للوكالة إن الأونروا معنية كذلك بالبعد السياسي لقضية اللاجئين، الذين يتوقون لإحلال السلام وإحراز تقدم في قضية الشرق الأوسط.