مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات يقول إن إنتاج أفغانستان للأفيون تراجع بنسبة 21%

مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات يقول إن إنتاج أفغانستان للأفيون تراجع بنسبة 21%

media:entermedia_image:f4a115fd-40b5-4cb1-8f14-3208ac76efe8
قال مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات (أوندوك) إن الحكومة الأفغانية نجحت في مساعيها الرامية إلى إقناع المزارعين بالتخلي طواعية عن زراعة الأفيون كما أن خوف المزارعين من قيام الحكومة بالقضاء على هذه الزراعة نهائيا وانخفاض الأسعار العالمية كل هذه العوامل أدت إلى انخفاض إنتاج البلاد من الأفيون بنسبة 21%.

وعلى الرغم من ذلك لا تزال أفغانستان هي أكبر منتج للأفيون في العالم حيث تمد أفغانستان العالم بنحو 87% من الأفيون.

وقال أنطونيو ماريا كوستا، المدير التنفيذي للمكتب، إن زراعة الأفيون انخفضت في أفغانستان إلى 103.000 هكتار عام 2005 من 131.000 هكتار العام الماضي.

وأضاف كوستا قائلا إن إنتاج أفغانستان من الأفيون عام 2005 وصل إلى 4.100 طن وهو أقل بقليل مما كان عليه العام الماضي وهو 4.200 طن.

وقامت الحكومة الأفغانية بموجب حملات للقضاء على زراعة الأفيون، بإزالة أكثر من 5.000 هكتار من الأفيون، الأمر الذي خفض نسبة الأراضي المزروعة بنحو 5% هذا العام.

وأوصت أوندوك بمواصلة التقدم باتجاه القضاء على زراعة الأفيون في البلاد وذلك باعتماد عدة سياسيات منها إقالة المسؤولين الحكوميين المعروفين بالفساد وعدم التسامح مطلقا تجاه تورط أمراء الحرب في تهريب المخدرات وتسليم المهربين الفارين إلى الحكومة بالإضافة إلى مساعدة المزارعين على القيام بأنشطة اقتصادية تعود عليهم بالربح.