الأمم المتحدة لا زالت قلقة بشأن اللاجئين الأوزبكيين

الأمم المتحدة لا زالت قلقة بشأن اللاجئين الأوزبكيين

media:entermedia_image:05e196e7-9c11-4a06-ac5b-553f25696be5
أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن قلقها اليوم حول مصير 15 لاجئا لم تستطع المفوضية أن تخرجهم من قيرغيزستان مع 400 آخرين نقلتهم اليوم إلى رومانيا.

وقد وصل 439 لاجئا إلى تيمسورا بغرب رومانيا على متن طائرة أقلتهم من قيرغيزستان ومعهم بعض موظفي المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة.

وأعربت المفوضية عن قلقها الشديد إزاء اللاجئين الباقين والبالغ عددهم 14 شخصا الذين تحتجزهم السلطات في قيرغيزستان خصوصا مع تواجد مسؤولين أوزبكيين في مركز الاعتقال في محاولة لإعادتهم إلى أوزبكستان على الرغم من أن السلطات في قيرغيزستان أكدت للمفوضية أنه لن تتم إعادتهم لأوزبكستان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد ناشد أمس السلطات في قيرغيزستان تسهيل ترحيل هؤلاء اللاجئين إلى رومانيا مؤكدا على أن إعادة اللاجئين إلى بلادهم، حيث يمكن أن يتعرضوا للتعذيب، يعتبر مخالفة للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، "إن المفوضية تتفاوض حاليا مع السلطات في قيرغيزستان على عدم إعادة اللاجئين الأوزبكيين المحتجزين إلى بلادهم حيث سيكون ذلك مخالفا لمعاهدة جنيف لعام 1951 ومخالفا لقانون قيرغيزستان الوطني".