مجلس الأمن يدين الانفجار الأخير في لبنان

مجلس الأمن يدين الانفجار الأخير في لبنان

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
أدان مجلس الأمن اليوم الانفجار الذي وقع شمال بيروت وأسفر عن إصابة وزير الداخلية السابق، الياس المر ومقتل شخصين آخرين.

وحث كل من مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الحكومة اللبنانية على بذل كل ما بوسعها من جهود لتقديم من يقفون وراء هذه الجريمة والجرائم التي سبقتها إلى العدالة.

وجاء في بيان صادر عن أعضاء المجلس تلاه رئيس المجلس لهذا الشهر، أدمانتيوس فاسيلاكيس، الممثل الدائم لليونان لدى الأمم المتحدة،"أن أعضاء المجلس بالإجماع يدينون استمرار عمليات الاغتيال وغيرها من الأعمال الإرهابية في لبنان ويحذرون المسؤولين عن هذه الأعمال أنهم لن يسمحوا لهم بتقويض استقرار ووحدة وسيادة واستقلال لبنان".

كما أدان مجلس الأمن العملية الإرهابية التي وقعت في مدينة نتانيا بإسرائيل.