برنامج الغذاء العالمي يضاعف من مساعداته الغذائية للنيجر

برنامج الغذاء العالمي يضاعف من مساعداته الغذائية للنيجر

media:entermedia_image:194602f8-de55-49c9-9570-9265b4b31cbb
ضاعف برنامج الغذاء العالمي من عدد الأشخاص الذين سيقدم لهم المساعدة في النيجر التي تعاني من الجفاف وخراب المحاصيل بسبب الجراد ليصل إلى 1.2 مليون شخص تقريبا.

وقال مدير البرنامج في النيجر، جيان كارلو سيري، "إن الأطفال يموتون والكبار يعانون من الجوع والبلاد تحتاج لمساعدة عاجلة اليوم وليس غدا".

وقد تعطلت المساعدات المقدمة للنيجر بسبب عدم وجود التمويل اللازم وصعوبة شراء الغذاء من المنطقة.

وبعد التغطية في الصحف العالمية لأزمة النيجر، تم الحصول على المبلغ الذي طالب به البرنامج وهو 4.2 مليون دولار خلال الستة أسابيع الماضية إلا أن البرنامج بحاجة إلى 12 مليون دولار إضافية لتغطية النفقات المتزايدة للعملية.

وقال سيري "على المجتمع الدولي أن يتحرك بسرعة لمساعدة النيجر فنحن نمتلك الإمكانيات لتلك المساعدة".

وقامت المنظمات غير الحكومية بإنشاء مراكز تغذية لتقديم الغذاء إلى الأطفال والأمهات كما يتم توزيع الغذاء على الأسر الفقيرة.

وتعتبر معدلات سوء التغذية بين الأطفال مرتفعة للغاية في النيجر حتى خلال المواسم الجيدة حيث يعتمد السكان على زراعة الكفاف وتربية المواشي كما لا يوجد نظام للري ويعتمد المزارعون على الأمطار.