انخفاض معدلات الوفيات في دارفور بالسودان رغم بقاء الوضع الصحي صعبا للغاية

انخفاض معدلات الوفيات في دارفور بالسودان رغم بقاء الوضع الصحي صعبا للغاية

انخفضت معدلات الوفيات في إقليم دارفور بغرب السودان بشكل كبير رغم بقاء الوضع الصحيفي الإقليم حرجا للغاية، كما جاء في دراسة قامت بها وزارة الصحة السودانية ووكالات الأمم المتحدة وعدد من المنظمات غير الحكومية.

وقال منسق عمليات الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان، مانويل أراندا دا سيلفا، "لقد أحرزت الوكالات الإنسانية والحكومة السودانية تقدما كبيرا وينبغي علينا ألا نسمح للوضع بالتدهور." جاء هذا التصريح أثناء إعلانه لنتائج الدراسة التي وجدت أن التهاب السحايا والإسهال والإصابات الناتجة عن حوادث ما زالت الأسباب الرئيسية للوفاة.

من جانبه، صرح منسق عمليات الإغاثة في حالات الطواري، يان إيغلاند، أن الدراسة الخاصة بمعدلات الوفيات في السودان "لدليل على الجهود البطولية التي يقوم بها العاملون في الحقل الإنساني من سودانيين وموظفين دوليين. لقد تم إنقاذ عشرات الألولوف بفضل جهودهم." وقال السيد إيغلاند إن لديه شكا في مدى الإلتزام بالحيادية في العمل الإنساني، إلا أنه يدعو كلا من الحكومة وحركات التمرد لبذل المزيد من الجهد لحماية وتعزيز العمل الإنساني.