ممثل الأمين العام في السودان يتوجه إلى أوغندا لعقد محادثات حول فتح طرق لقوات حفظ السلام في السودان

22 حزيران/يونيه 2005

توجه الممثل الخاص للأمين العام في السودان، يان برونك، إلى أوغندا اليوم لعقد محادثات مع المسؤولين الأوغنديين حول إمكانية فتح معابر للقوات التي تنوي الأمم المتحدة نشرها في السودان.

وسيبحث برونك على مدى يوم واحد في العاصمة الأوغندية كمبالا عدة مواضيع منها نشر القوات والمعدات، حيث يجب أن تنتشر قوات الأمم المتحدة في مناطق معينة من جنوب السودان ولن تتمكن من ذلك إلا عبر المرور بعدد من الدول المجاورة وأهمها أوغندا.

وتركز محادثات برونك على فتح طريق بين مدينتي ييي وجوبا، وهو طريق في غاية الأهمية لجميع العمليات في جنوب السودان سواء الإنسانية أو التنموية.

وكان مجلس الأمن قد صوت في أواخر شهر آذار/مارس الماضي لصالح نشر قوات حفظ سلام في جنوب السودان لدعم عملية السلام في جنوب البلاد بعد توقيع اتفاق بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان التي أنهت 21 عاما من الحرب الأهلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.