عنان يطالب الدول المشاركة في المؤتمر الدولي حول العراق المشاركة في إعادة إعمار العراق واستقراره

22 حزيران/يونيه 2005

افتتح الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، المؤتمر الدولي حول العراق اليوم في بروكسل، مطالبا الدول المشاركة في المؤتمر المشاركة في تحمل عبء إعادة إعمار العراق واستقراره.

وقال عنان "إن العراقيين ينتظرون من هذا المؤتمر إشارة واضحة من المجتمع الدولي بأنه يشاطر العراقيين المرحلة الصعبة التي يمرون بها والطريق الذي يجب عليهم قطعه للوصول إلى عراق مستقر وآمن وديمقراطي".

ويستضيف المؤتمر الذي يعقد لمدة يوم واحد كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ودعا الأمين العام الدول المشاركة إلى شراكة تسفر عن مكاسب ملموسة في حياة العراقيين العاديين اليومية.

وقال عنان إن الوفد العراقي وضع أمام المشاركين تصورا واضحا لمستقبل البلاد وأشاد بشعب العراق في تحقيق المكاسب السياسية التي حصلوا عليها، مضيفا أن السلطات العراقية يجب أن تتحمل عبء قيادة البلاد بنجاح بما في ذلك صياغة الدستور الجديد.

وقال عنان إنه بالإضافة إلى التقدم الذي تم إحرازه في الساحة السياسية يجب إحراز تقدم سريع على صعيد إعادة الإعمار والتنمية والمساعدة الإنسانية.

وأعرب عنان عن مواصلة الأمم المتحدة في تقديم دعمها للشعب العراقي بما في ذلك المساعدات الإنسانية وصياغة الدستور والتنسيق بين الدول المانحة وغيرها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.