جرح أحد أفراد قوات حفظ السلام في هايتي وبعض العاملين في الصليب الأحمر

جرح أحد أفراد قوات حفظ السلام في هايتي وبعض العاملين في الصليب الأحمر

جرح أحد أفراد قوات حفظ السلام في هايتي ومعه اثنان من العاملين في الصليب الأحمر ومدني آخر عندما فتح مجهولون عليهم النار أمام إحدى المستشفيات في سيتي سوليل بهايتي.

وحسب بعثة الأمم المتحدة هناك فإن أفراد قوات حفظ السلام كانوا يقومون بمهمة استكشافية في المستشفى، وتم نقل المصابين الأربعة إلى المستشفى الأرجنتيني في العاصمة بورت أو برنس.

وقال قائد قوة حفظ السلام هناك، أوغستو بيريرا، "إن قلوبنا مع المصابين مؤكدا أن استهداف المستشفيات وعمال الصليب الأحمر هو عمل وحشي ويوضح عقلية مرتكبي هذه الجرائم الذين يريدون تهديد استقرار وأمن الشعب الهاييتي".

وقالت البعثة إنها لا تتعامل مع المسلحين وإنها لا تسمح بالقيام بمثل هذه الأفعال وتبقى ملتزمة بتحقيق مناخ آمن ومستقر لشعب هايتي.