نائبة الأمين العام للأمم المتحدة في بوروندي لتقييم ما تقوم به بعثة المنظمة هناك لمنع الاستغلال الجنسي

7 حزيران/يونيه 2005

توجهت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، لويس فريشيت، إلى بوروندي بعد زيارة قامت بها إلى كوسوفو في معرض جولتها لزيارة بعثات الأمم المتحدة المختلفة لتوضيح عدم تسامح المنظمة مع أي تصرف يتعلق بالاستغلال الجنسي من قبل موظفي المنظمة.

وستقوم فريشيت بتقييم الوضع في بعثة بوروندي وتراجع القوانين والتدابير المتخذة في البعثة لمنع هذا النوع من الحوادث.

وستبقى فريشيت لمدة يومين في بوروندي. وكانت نائبة الأمين العام قد زارت كلا من سيراليون وساحل العاج وليبريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.