برونك يطالب الفصائل المسلحة بإنهاء العنف فورا في دارفور

7 حزيران/يونيه 2005

طالب يان برونك، الممثل الخاص للأمين العام في السودان، بوقف الإعتداءات في دارفور معربا عن قلقه بسبب الاشتباكات المسلحة التي وقعت مؤخرا بين اثنتين من حركات التمرد في دارفور، حركة تحرير السودان، وحركة العدالة والمساواة.

وأدان برونك هذه الأعمال، واعتبرها خرقا خطيرا لاتفاقية نجامينا لوقف إطلاق النار، كما أعرب عن خيبة أمله لحدوث تلك الانتهاكات في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي إلى مساعدة أطراف النزاع في دارفور إلى الخروج من المأزق الحالي.

كما طالب الممثل الخاص حركات التمرد بوقف كافة الأعمال العدوانية فورا وسحب قواتها من جريدة والمناطق الأخرى استجابة لنداء الاتحاد الأفريقي، كما طالب جميع الأطراف بالتقيد بالاتفاقيات التي وقعوا عليها ومع ما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن.

ومن المقرر أن تعقد جلسة من المفاوضات بين الحكومة والفصائل المسلحة في أبوجا بنيجيريا يوم 10 من الشهر الجاري.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.