المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تحتفل باليوم العالمي للبيئة

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تحتفل باليوم العالمي للبيئة

media:entermedia_image:76e5260a-5b8d-4e3b-a525-df9c07ca691a
احتفلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين باليوم العالمي بالبيئة وذلك عبر نشاطات في جميع أنحاء العالم ركزت على الحد من الآثار الضارة على البيئة التي تتسبب فيها مخيمات اللاجئين.

وتأتي احتفالات هذا العام بيوم البيئة العالمي بعنوان "مدن خضراء - التخطيط من أجل كوكب الأرض" وقامت المفوضية بتحويلها بما يلائم المهام التي تقوم بها وأعلنت عن الاحتفال "بتخضير المخيمات وتحسين إدارة المواد الطبيعة".

وقال كامل مرجان، مساعد المفوض السامي لشؤون اللاجئين، "إن تأثير اللاجئين على البيئة يمكن أن يحدث أثرا كبيرا على الدول المضيفة في عملية قبول طلبات اللجوء، ففي بعض الحالات يمكن أن يساهم شح الموارد الطبيعة في رفض المجتمعات المحلية والحكومات على قبول هؤلاء اللاجئين مما يهدد مؤسسة اللجوء نفسها".

ومن أجل تفادي ذلك تقوم المفوضية بإدارة العديد من المشاريع في جميع أنحاء العالم للحد من تأثير اللاجئين على البيئة.

وعلى سبيل المثال بدأت المفوضية بتوزيع الحبوب لتشجير المناطق المحيطة بمخيمات اللاجئين في تشاد التي تأوي نحو 200.000 لاجئ سوداني كما وزعت المواقد للتقليل من استخدام الحطب للوقود.