منظمة الأمم المتحدة للطفولة واللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني تناقشان مساعدة الأطفال في الأراضي الفلسطينية المحتلة

منظمة الأمم المتحدة للطفولة واللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني تناقشان مساعدة الأطفال في الأراضي الفلسطينية المحتلة

media:entermedia_image:babeb130-517c-4576-96e3-dcffaa4c48ba
أعلنت اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني خططها لبناء إطار عمل استراتيجي جديد مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) لتقديم العون للأطفال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

تم التوصل إلى الاتفاقية في نهاية يومين من اجتماعات جرت هذا الأسبوع بين ممثلين عن منظمة اليونيسف في مكتب منطقة الخليج والأراضي الفلسطينية المحتلة ومسؤولين رفيعي المستوى من وزارة الداخلية السعودية.

ويركز إطار العمل المقترح على تقديم المساعدة للتعليم والصحة لصالح الجيل الجديد من الفتيات والفتيان الفلسطينيين.

وقد صرح دان رومان، الممثل الخاص لليونيسف في الأراضي الفلسطينية المحتلة "أن منظمة اليونيسف واللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني يتشاركان في الرؤية حول أهمية أن يحصل الأطفال على البداية السليمة لحياتهم وأن يتلقوا تعليما عالي الجودة بطريقة صديقة للطفل".

هذا وقد تأسست اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني عام 2000 وقدمت منذ ذلك الحين تبرعات بحوالي 200 مليون دولار لمشاريع تنفذ في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد قدمت اللجنة المساعدات المالية والعينية، إلى جانب تمويل أنشطة تربوية وطبية وبرامج إعمار.