لجنة شؤون الإعلام تؤكد ضرورة وجود صوت واضح وفعال للأمم المتحدة

لجنة شؤون الإعلام تؤكد ضرورة وجود صوت واضح وفعال للأمم المتحدة

أكدت لجنة شؤون الإعلام بالأمم المتحدة على الدور الأساسي للخدمات الإعلامية بالمنظمة بصفتها "صوت" الأمم المتحدة التي تعتبر راعية السلام والعدالة في العالم ويجب أن تسمع بطريقة أكثر وضوحا وفعالية.

وقد اعتمدت اللجنة في اختتام دورتها لعام 2005 أمس مسودة قرار يرفع للجمعية العامة للموافقة عليه ويؤكد على الدور الأساسي لإدارة شؤون الإعلام بالمنظمة.

كما اعتمدت اللجنة مسودة قرار لإضافة النمسا إلى عضويتها ليرتفع بذلك عدد الأعضاء إلى 108 من بين أعضاء المنظمة البالغ عددهم 191 عضوا.

وقال شاشي ثارور، وكيل الأمين العام لشؤون الإعلام، إن الشراكة المتزايدة بين إدارة شؤون الإعلام واللجنة تمثل عاملا مهما في تجديد الإدارة.

وتتضمن مسودة القرار تأكيد الدور المحوري لإدارة شؤون الإعلام في مجال الأنشطة والسياسات الإعلامية العامة للأمم المتحدة، كما يؤكد القرار على أهمية دور مراكز الأمم المتحدة للإعلام في تعزيز صورة الأمم المتحدة أمام الرأي العام ونشر معلومات عن المنظمة في جميع أنحاء العالم وخصوصا في الدول النامية.

كما يتضمن القرار أهمية تعزيز التعددية اللغوية في أنشطة إدارة شؤون الإعلام وتأكيد استخدام جميع لغات الأمم المتحدة الرسمية بطريقة متساوية في تلك الأنشطة.