عنان يشجب إطلاق أعيرة نارية باتجاه فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الانسحاب السوري من لبنان

عنان يشجب إطلاق أعيرة نارية باتجاه فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الانسحاب السوري من لبنان

شجب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم المحاولات التي وقعت اليوم لمنع فريق الأمم المتحدة للتحقق من الانسحاب السوري من لبنان من الدخول إلى مواقع معينة في وادي البقاع.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، سيتفان دوجاريك، إن الأمين العام أعرب عن قلقه البالغ إثر علمه أن الفريق أثناء تقدمه باتجاه قاعدة على حدود قرية "قصية" حيث تتمركز الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة-، أعترض حارس مسلح الطريق وأطلق عدة أعيرة نارية في الهواء في الوقت الذي تراجع فيه أعضاء الفريق.

وطالب الأمين العام الحكومة اللبنانية ضمان أمن الفريق في كل الأوقات ويتوقع أن تتمتع بعثة الفريق بحرية الحركة في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف عنان أن جميع الأطراف عليها الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1559 الذي يطالب بانسحاب القوات السورية وأجهزة استخباراتها من لبنان وبسط سلطة الدولة على جميع الأراضي اللبنانية.

من ناحية ثانية قال عنان إنه، وبناء على الاتفاق مع الحكومة اللبنانية، قرر إرسال فريق انتخابي يضم كارينا بيريللي، مديرة دائرة المساعدة الانتخابية بالأمم المتحدة، يرافقها سكوت سميث من نفس الدائرة.

وسيقضي الفريق، الذي تقرر إرساله اليوم، أسبوعين في لبنان لمساعدة الحكومة في الإعداد للانتخابات البرلمانية القادمة والتنسيق لنشر مراقبين دوليين لمراقبة سيرها.