الممثل الخاص للأمين العام يؤكد على أهمية مشاركة الشعب العراقي في عملية صياغة الدستور

الممثل الخاص للأمين العام يؤكد على أهمية مشاركة الشعب العراقي في عملية صياغة الدستور

media:entermedia_image:5634490c-6ba7-4493-87d8-4803a6bee1c7
أكد الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، على أهمية مشاركة الشعب العراقي في عملية صياغة الدستور في المحصلة النهائية. جاء ذلك في كلمته التي ألقاها أمام المشاركين في الاجتماع الثامن لوزراء خارجية بلدان جوار العراق.

ولقد ضم الاجتماع الذي انعقد في إسطنبول، بتركيا يومي 29 و 30 نيسان/أبريل 2005، ممثلين عن الكويت وإيران والعراق وتركيا والأردن والسعودية وسوريا بالإضافة إلى البحرين ومصر ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية والمفوضية الأوروبية.

وقال قاضي، مخاطبا المشاركين، إن تحسن الوضع الأمني في العراق يحتاج إلى تبني منهجٍ شامل يتزامن فيه تحسين قدرات الأمن العراقية مع التقدم في المجالات الأخرى والتي من أبرزها التوعية السياسية وتحسين الخدمات العامة وزيادة فرص العمل وتطوير المؤسسات الحكومية والسياسية ومؤسسات المجتمع المدني ضمن إطار سيادة القانون.

هذا وقد رحب قاضي بالمشاركة المستمرة لدول الجوار كدعم أساسي للعراق في المرحلة السياسية الانتقالية القادمة. ومن ثم قام بإطلاع المؤتمرين على الأنشطة الموسعة التي تقوم بها حاليا بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة للعراق (يونامي) بما في ذلك إنشاء مكتبي اتصال في إربيل والبصرة وعلى دور البعثة في تنسيق مساعدات المانحين فيما يتعلق بعملية صياغة الدستور وتقديم الدعم في إعادة إعمار العراق.

وشدد البيان الختامي للمؤتمر على الدور المحوري الذي ينبغي للأمم المتحدة الاضطلاع به في المرحلة الجديدة ورحب بزيادة عدد موظفيها في العراق ودعاها أيضا إلى التوسع في عمليات المراقبة والمساعدة في العملية السياسية وإعادة تأهيل الاقتصاد العراقي.

وأعرب وزراء خارجية بلدان جوار العراق عن تأييدهم القوي للممثل الخاص للأمين العام في العراق للقيام بالمهام الموكلة إليه.