لجنة حقوق الإنسان تحث على اتخاذ إجراءات ضد الإساءة للأديان

media:entermedia_image:f8d5ce63-0745-4c20-ab1d-73513b12f2b2

لجنة حقوق الإنسان تحث على اتخاذ إجراءات ضد الإساءة للأديان

دعت لجنة حقوق الإنسان في جنيف المجتمع الدولي لفتح حوار عالمي لمكافحة الإساءة والحط من الأديان مشيرة إلى تصعيد حملة التمييز والعنصرية ضد الأقليات المسلمة خاصة بعد أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر لعام 2001.

وقد اعتمدت اللجنة قرارا أمس بهذا الخصوص وصوت لصالح مشروع القرار 31 دولة وعارضته 16 دولة معظمها من دول الاتحاد الأوروبي وامتنعت 5 دول عن التصويت.

وقد تقدمت باكستان بمشروع القرار باسم منظمة المؤتمر الإسلامي ويشير القرار إلى القلق العميق من تصعيد حملة التشويه والحط من الأديان وزيادة تصنيف الأقليات العرقية على أساس ديني.

كما عبر القرار عن القلق البالغ لزيادة الربط الخاطئ بين الإسلام وانتهاكات حقوق الإنسان والإسلام والإرهاب، وطالب القرار المقرر الخاص المعني بالأشكال الجديدة للعنصرية وكراهية الأجانب وجرائم التعصب الأخرى بمعاينة أوضاع الأقليات العربية والإسلامية في مناطق عديدة من العالم وتقديم تقرير للدورة القادمة للجنة حقوق الإنسان.

كما عبر القرار عن القلق العميق إزاء البرامج والتوجهات التي تسعى لها المنظمات والجماعات المتطرفة والتي تهدف للحط من الأديان خصوصا عندما تلقى هذه التوجهات دعما من الحكومات.

ويطالب القرار الدول بتأمين الحماية القانونية ضد أعمال الكراهية والتمييز والإكراه والتحرش، مثل الاعتداء على دور العبادة والمراكز الثقافية ومهاجمة الرموز الدينية، والعمل على نشر ثقافة التسامح واحترام التعددية الدينية.