خبير رفيع المستوى لدى الأمم المتحدة ينادي بتنقيح الأحكام التشريعية في الإكوادور

خبير رفيع المستوى لدى الأمم المتحدة ينادي بتنقيح الأحكام التشريعية في الإكوادور

نادى خبير رفيع المستوى لدى الأمم المتحدة خلال زيارته للإكوادور لدراسة الأزمة الخطيرة، والتي من الممكن أن تؤثر بشكل عميق على استقلالية النظام القضائي، نادى باتخاذ خطوات سريعة لإعادة صياغة القانون في أمريكا الجنوبية وتنقيح المقاييس التشريعية العليا وتبديل قضاة محكمة العدل العليا.

وكان المقرر الخاص للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لاستقلالية القضاة والمحامين، ليندرو ديسبوي، قد زار الإكوادور في الأسبوع الماضي للإطلاع على الأوضاع المقلقة حول استبدال 27 قاضيا من أصل 31 في محكمة العدل العليا مع قضاة الكونغرس.

وفي مؤتمر صحفي عقد في العاصمة كيوتو، أوضح المقرر الخاص أن هناك عددا من الحالات اللاقياسية والشاذة في التشريعات والتي تبناها الكونغرس لإزاحة القضاة السابقين لمحكمة العدل العليا والمحكمة الدستورية والمحكمة الانتخابية وتعيين قضاة آخرين.

وفي خلال زيارته التقى المقرر الخاص بكل من الرئيس ، ليسيو جوترز، ورؤساء الكونغرس وقضاة من مختلف المحاكم ، كما التقى بأعضاء مؤسسات القضاء والهيئات غير الحكومية.