مبعوث الأمم المتحدة، تيري رود لارسن، يقدم لعنان جدولا بانسحاب سوريا من لبنان هذا الأسبوع

مبعوث الأمم المتحدة، تيري رود لارسن، يقدم لعنان جدولا بانسحاب سوريا من لبنان هذا الأسبوع

تيري رود لارسن
يقدم الممثل الخاص للأمين العام المعني بتطبيق القرار 1559، تيري رود لارسن، جدولا بتحديد الانسحاب السوري من لبنان إلى الأمين العام آواخر الأسبوع الحالي بعد محادثات مع الرئيسين اللبناني والسوري.

والتقى لارسن يوم السبت في حلب مع الرئيس السوري بشار الأسد، الذي التزم بسحب القوات والاستخبارات السورية من لبنان.

وقال لارسن عقب لقائه مع الأسد للصحفيين "إن الاجتماع كان بناء وأنا متشجع بالتزام الرئيس الأسد بتطبيق كامل للقرار 1559".

ويقضي القرار بانسحاب كامل للقوات الأجنبية من لبنان وتفكيك المليشيات وبسط سلطة الدولة على جميع الأراضي اللبنانية.

وقال لارسن إن الانسحاب سيتم على مرحلتين، الأولى هي سحب جميع قوات الجيش والاستخبارات إلى منطقة وادي البقاع في شرق لبنان ومن ثم ستنسحب أعداد كبيرة من القوات السورية إلى داخل سوريا.

أما المرحلة الثانية فهي المرحلة المتعلقة بالانسحاب الكامل للقوات والعتاد وأجهزة الاستخبارات.

وقد التقى لارسن أمس الأحد مع الرئيس اللبناني، إميل لحود، ورئيس الوزراء عمر كرامي والمتحدث باسم البرلمان، نبيه بري ووزير الخارجية محمود حمود وزعيم المعارضة وليد جنبلاط وغيرهم من السياسيين البارزين.

كما تحدث لارسن عبر الهاتف مع وزير الخارجية الألماني، جوشكا فيشر، لمناقشة الاجتماعات التي تمت.