عنان يدين الهجوم الإرهابي الذي وقع في العراق اليوم

عنان يدين الهجوم الإرهابي الذي وقع في العراق اليوم

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم في العراق ووصفه بأنه "مخالفة صريحة للقانون الإنساني الدولي" ويسعى لتقويض فرص السلام والديمقراطية والازدهار متعهدا بأن الأمم المتحدة ستواصل دعمها للشعب العراقي في جهوده الرامية لبناء بلاده.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد،"إن الأمين العام يناشد الشعب العراقي بعدم اللجوء إلى العنف ونبذ الخلافات والعمل معا بروح الإخاء لتحقيق المصالحة الوطنية".

وأضاف الأمين العام أن بناء العراق لا يمكن أن يتحقق إلا عبر الطرق السلمية المبنية على الحوار والتفاهم المشترك.

وقد وقع الهجوم عندما انفجرت سيارة ملغومة في طابور من الأشخاص الذين كانوا مصطفين للتقدم لشغل وظائف حكومية خارج مكتب لمنح الشهادات الصحية بمدينة الحلة العراقية التي تبعد 100 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة العراقية.

وأسفر الهجوم عن مقتل 115 عراقيا وجرح أكثر من 130 آخرين فيما يعتبر أكثر الحوادث دموية في العراق منذ إجراء الانتخابات في 30 كانون الثاني/يناير الماضي.

هذا وقد أتى الهجوم في الوقت الذي يقوم فيه ممثل الأمين العام في العراق، أشرف قاضي، بإجراء محادثات مع مختلف القوى السياسية العراقية لضمان مشاركة جميع القوى في كتابة دستور البلاد الجديد الذي ستقوم به الجمعية الوطنية المنتخبة خاصة وأن المسلمين السنة كانوا قد قاطعوا الانتخابات.