الأمم المتحدة ترسل فريقا لجنوب السودان لتهيئة الوضع لعودة اللاجئين

الأمم المتحدة ترسل فريقا لجنوب السودان لتهيئة الوضع لعودة اللاجئين

ستقوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بإرسال فريق يتكون من 15 شخصا إلى جنوب السودان لبدء الاستعدادات وتهيئة الوضع لعودة نحو 550.000 سوداني من الدول المجاورة بعد توقيع اتفاقية السلام بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان.

وتشمل الاستعدادات بدء المشاريع الأولية ووضع الأساسات لعملية عودة اللاجئين وتهيئة الظروف الملائمة والتي سيستفيد منها أيضا نحو 4 ملايين مشرد داخلي.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رون ردموند، "إن اللاجئين أبدوا عدم استعدادهم للعودة لبلد يفتقر لأي نوع من الخدمات الأساسية والبنية التحتية بعد عشرين عاما من الحرب الأهلية".

وأكد المتحدث أن المفوضية تحتاج لتمويل عاجل للمشاريع مضيفا أن المفوضية لم تتسلم أية مساهمات لعام 2005 والمقدرة بحوالي 62 مليون دولار.

ويأتي قرار إرسال الفريق بعد الرحلة التي قامت بها نائبة المفوض السامي لشؤون اللاجئين، ويندي تشامبرلين، إلى المنطقة الأسبوع الماضي التقت من خلالها مع اللاجئين في كينيا وأوغندا والذين أبدوا رغبتهم في العودة.

ويتكون الفريق من 15 شخصا 5 منهم موجودون بالفعل في جنوب السودان بينما سيصل 5 آخرون نهاية الأسبوع الحالي والباقون فيما بعد.

وسيعزز هؤلاء الأشخاص 22 شخصا آخرين في مدن رومبيك وجوبا وييي وتتلخص مهامهم في تقديم الدعم للأفراد وبناء المدارس والمراكز الصحية وتأهيل الطرق ومصادر المياه.

كما سيساعدون في تأسيس مراكز للمرأة والشباب لنشر الثقافة والتعليم والمصالحة الوطنية والتوعية بمخاطر الإيدز والألغام وإنشاء مشاريع ذات مردود مادي.