منظمة الصحة العالمية تحقق في وفاة إمرأة كمبودية بسبب إنفلونزا الطيور

3 شباط/فبراير 2005

انتشرت عدوى إنفلونزا الطيور لتصل إلى كمبوديا هذه المرة حيث أكدت السلطات وفاة سيدة تبلغ من العمر 25 عاما، وتعد هذه هي حالة الوفاة الأولى لشخص غير فيتنامي بعد وفاة 13 شخصا في فييت نام منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقامت السلطات الكمبودية ومنظمة الصحة العالمية بإرسال بعثة مشتركة إلى إقليم "كامبوت" حيث تقيم المرأة للتحقق من ظروف الوفاة وهي الأولى في نوعها في كمبوديا منذ العام الماضي حيث توفي أكثر من 36 شخصا من فييت نام وتايلند وكمبوديا على مدار العام الماضي بالإضافة إلى وفاة وإعدام أكثر من 100 مليون طائر.

وقد التقطت السيدة العدوى في كمبوديا في 21 كانون الثاني/يناير الماضي إلا أنها فضلت السفر إلى فييت نام لتلقي العلاج وتوفيت في الثلاثين من الشهر نفسه. وأكد معهد باستور في هو شي منه أن الوفاة كانت بسبب إنفلونزا الطيور.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن انخفاض درجة الحرارة ورواج بيع ونقل الدواجن بسبب احتفالات السنة القمرية قد يؤدي إلى انتشار العدوى بين البشر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.