المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعلن عن مبادرة جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص لتعزيز المساعدات المقدمة لللاجئين

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعلن عن مبادرة جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص لتعزيز المساعدات المقدمة لللاجئين

media:entermedia_image:d39092b2-a30f-4d10-b435-2dcfb6156b01
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن تشكيل مجلس لرجال الأعمال لتقديم الدعم اللازم للمفوضية في عملها لمساعدة اللاجئين والعائدين الأمر الذي سيساهم في استقرار المجتمعات ويعود بالنفع على رجال الأعمال.

وينحصر دور المجلس، الذي أعلن عنه في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، في توفير شبكة من رجال الأعمال لاستقطاب القطاع الخاص لتقديم الدعم للمفوضية بما في ذلك الأموال اللازمة.

وقال نائب المفوض السامي لشؤون اللاجئين، ويندي تشامبرلين، "إنه من المهم أن يدرك قادة العالم المجتمعين هنا في دافوس بأن المفوضية لا تستطيع مساعدة اللاجئين بمفردها".

وأضاف عندما تساعد الشركات وتساهم في فك محنة اللاجئين والعائدين، فإنها تساهم في استقرار المجتمعات وبالتالي توفير مناخ جيد للأعمال والاستثمارات.

وتشارك 5 شركات كبرى في هذا المجلس وهي ميريك وشركائها ومايكروسوفت ونستلة ونايك وبرايس ووترهاوس كوبرز.

كما أشارت سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية، الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي، إلى كارثة تسونامي كمثال على دور الشركات في مثل هذه الكوارث وقالت "إذا كان هناك شئ واحد إيجابي في هذه الكارثة فهو تضامن الأشخاص والمنظمات من جميع أنحاء العالم استجابة لهذه الكارثة".

وأضافت جولي أنه من المهم أن نستمر بنفس الاهتمام والكرم وترجمتهما إلى الواقع لتقديم المساعدة في أنحاء أخرى من العالم مثل السودان وتشاد.