تقارير جديدة تفيد بوقوع اشتباكات في دارفور

26 كانون الثاني/يناير 2005

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في السودان (يوناميس) اليوم أن عشرات الأشخاص قد قتلوا أو جرحوا في سلسلة من الإعتداءات التي قامت بها الفصائل المسلحة ضد القرى في دارفور.

وتعد هذه أعنف حوادث قتل تقع في المنطقة منذ فترة، حيث قتل ما بين 24 إلى 36 شخصا بينما جرح 26 شخصا آخرين عندما هاجمت قافلة من المسلحين قرية "الملام" جنوب دارفور يوم الجمعة الماضي.

وفي نفس اليوم قتل 20 شخصا عند مهاجمة قرية ""سليا" من بعض رجال القبائل المسلحين في غرب دارفور الأمر الذي أدى إلى اشتباكات مع المواطنين. كما قام المسلحون بخطف امرأتين وسرقة بعض الماشية.

كما قام رجال ملثمون بمهاجمة معسكر للمشردين داخليا وسرقة بعض الممتلكات في غرب دارفور.

ويقوم يان برونك، الممثل الخاص للأمين العام في السودان، حاليا بزيارة عادية إلى دارفور للقاء السلطات المحلية والعاملين بالإغاثة والإطلاع على الأوضاع.

وأكدت يوناميس نزوح العديد من الأشخاص إلى معسكرات المشردين داخليا خصوصا إلى معسكر "كلمة" بعد اندلاع موجة العنف في المنطقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.