مبعوث الأمم المتحدة يبدأ زيارة عادية غدا إلى دارفور

25 كانون الثاني/يناير 2005

يبدأ الممثل الخاص للأمين العام في السودان، يان برونك، زيارة عادية إلى دارفور غدا الأربعاء حيث أدى تجدد القتال في الأسبوع الماضي إلى تشريد نحو 8.000 شخص.

وبعد الزيارة التي تستغرق يومين، سيذهب برونك إلى نيجيريا لحضور اجتماع قمة الاتحاد الأفريقي حيث ستتصدر مشكلة دارفور محادثات القمة.

وقد قتل عشرات الآلاف وتشرد نحو 1.85 مليون شخص بسبب القتال الذي نشب في إقليم دارفور عام 2003 بين الحكومة والفصائل المسلحة في خلاف حول توزيع الثروة.

وفي آخر تقرير عن القتال في جنوب دارفور، أكدت بعثة الأمم المتحدة في السودان (يوناميس) أن قرية "حمادة" دمرت بأكملها وقتل نحو 105 أشخاص معظمهم من النساء والأطفال، وتقوم عدة منظمات بتقديم المساعدة للناجين.

كما تواصل المنظمات عملها في ترحيل بعض المشردين داخليا من مخيمي نيالا وكلمة المزدحمين إلى مخيمات أخرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.