استئناف العمل للتوصل إلى اتفاقية لحماية الأشخاص المعوقين

استئناف العمل للتوصل إلى اتفاقية لحماية الأشخاص المعوقين

مع وجود 600 مليون شخص يعاني من الإعاقة في العالم، بدأت لجنة تابعة للأمم المتحدة حلقات عمل تستمر لمدة أسبوعين في محاولة لوضع اللمسات الأخيرة على أول اتفاقية عالمية تهدف إلى المساواة وعدم التمييز ضد الأشخاص المعوقين.

وقال رئيس اللجنة المعنية بالاتفاقية الدولية لحماية وتعزيز حقوق المعوقين وكرامتهم، لويس غاليغوس شيريبوغا، الممثل الدائم لإكوادور لدى الأمم المتحدة، أمام الجلسة الافتتاحية بنيويورك "إن ما نفعله هنا في هذه اللجنة سيؤثر على حياة ملايين الأشخاص الذين يواجهون تحديات الإعاقة في حياتهم" مطالبا اللجنة ببذل جهد أكبر في أقصر وقت ممكن لاستكمال الاتفاقية. وقد تم الاتفاق على مناقشة بنود الاتفاقية في مشاورات غير رسمية من أجل تضييق الخلافات حول تلك البنود والاتفاق على صياغتها بشكل نهائي.