عنان يقول إن الأمم المتحدة عملت كل ما بوسعها من الناحية الفنية للمساعدة في إجراء الإنتخابات العراقية

عنان يقول إن الأمم المتحدة عملت كل ما بوسعها من الناحية الفنية للمساعدة في إجراء الإنتخابات العراقية

مع اقتراب موعد إجراء الإنتخابات العراقية، قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم للصحفيين بالمقر الرئيسي إن الأمم المتحدة قامت بواجبها كمستشار فني للعراقيين فيما يتعلق بإجراء الإنتخابات مناشدا في الوقت نفسه الحكومة العراقية بإجراء إنتخابات شاملة على الرغم من العنف الذي يسود البلاد.

وأضاف عنان أنه فيما يتعلق بالأمم المتحدة فإن جميع الترتيبات الفنية قد انتهت، وقد فعلنا كل ما بوسعنا لمساعدة العراقيين لإجراء الإنتخابات في موعدها في وضع أبعد ما يكون عن المثالية.

وقال عنان إنه تحدث أمس مع رئيس الوزراء إياد علاوي، الذي أشار إلى أنه يحاول أن يجمع أكبر قدر من العراقيين للمشاركة في الإنتخابات.

وأكد عنان مرة أخرى على ضرورة شمولية الإنتخابات واتخاذ التدابير اللازمة لتوفير الأمن والحماية أثناء عملية الإقتراع.

ومن ناحية أخرى أعلن الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، اليوم أن الأمم المتحدة من خلال مكتبها الخاص بحقوق الإنسان في العراق ستدعم الجهود العراقية الرامية إلى تأسيس مركز قومي للأشخاص المفقودين لمعرفة مصير مئات الآلاف من الأشخاص المفقودين إبان نظام صدام حسين.

وقال قاضي في اجتماع عقد في عمان بالأردن وضم نحو 100 مشارك بمن فيهم خبراء دوليون ووزراء عراقيون ومسؤولون ووفود من دول مختلفة "إن أعداد المفقودين والمقابر الجماعية في العراق ضخمة جدا لدرجة أن ابعاد المشكلة غير معروفة لغاية الآن".