عائلات وأصدقاء موظفي الأمم المتحدة المختطفين في أفغانستان يلتمسون العودة السالمة للمختطفين

عائلات وأصدقاء موظفي الأمم المتحدة المختطفين في أفغانستان يلتمسون العودة السالمة للمختطفين

وجه أصدقاء وعائلات موظفي الأمم المتحدة المختطفين في أفغانستان رسالة مؤثرة يناشدون فيها محتجزي الرهائن الثلاثة بالعودة السالمة للمختطفين الذين كانوا يعملون على دعم الإنتخابات الرئاسية التاريخية في أفغانستان عندما تم إختطافهم.

وفي بيان وزعته بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان، طلب أصدقاء وعائلات المختطفين أن يتضمن البيان رسائل شخصية موجه للمتختطفين الثلاث، أنيتا فلانيجان وشكيب حبيبي وأنجيلتو نايان.

قالت أخت أنجيلتو" أود وكل أفراد أسرتك أن نعبرعن مدى حبنا لك، نحن سنبقى دوما بجانبك ونصلي لعودتك بيننا قريبا".

وقالت والدة أنيتا" الكل هنا يصلي ويأمل أن تعودي لنا قريبا". وكتب أحد أصدقاء شكيب " أشتقت لمشاكساتك خفيفة الظل وأشتقت لسماع صوتك".

وفي بيانهم المشترك هذا، عبر أهل وأصدقاء المختطفين عن أملهم في أن يكون كل من أنيتا وشكيب وأنجيلتو في مكان آمن لحين عودتهم بسلام وبصحة جيدة.