المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تبدي قلقها إزاء المهجرين العراقيين من الفلوجة

9 تشرين الثاني/نوفمبر 2004

أبدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قلقها حول مصير عشرات الآف من العراقيين الذين هاجروا من الفلوجة هروبا من الهجوم التى تشنه حاليا قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والحكومة العراقية المؤقته على المنطقة.

قالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر كلارك، "إن الإحتياجات الرئيسية الآن هي الطعام والمأوى والمياه والرعاية الصحية والصرف الصحي.

وعلى الرغم من عدم تواجد المفوضية بشكل رسمي بالعراق الأ أنها تقدم مساعداتها من خلال جمعية الصليب الأحمر وبعض المنظمات غير الحكومية الموجودة في عمان-الأردن، كما أن لهم إتصالات بزملاء العمل داخل العراق.

وأضافت كلارك "لقد ترك المدينة أغلب سكانها، بعضهم لجأ إلى الأقارب والأصدقاء في المناطق حول الفلوجة كما حصل بعضهم على الخيام".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.