الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحث على منع وصول الأسلحة النووية إلى أيدي الإرهابيين

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحث على منع وصول الأسلحة النووية إلى أيدي الإرهابيين

حذر الدكتور محمد البرادعي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من أن المجتمع الدولي يسابق الزمن للحيلولة دون حصول الإرهابيين على مواد نووية.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر الدولي الذي بدأ اليوم في استراليا، والذي يستمر يومين، بهدف بحث سبل مكافحة انتشار الأسلحة النووية.

وأكد البرادعي أن المجتمع الدولي في حاجة لبذل كل ما بوسعه للتعامل مع ظاهرة الإرهاب النووي، التي ظهرت في أعقاب أحداث الحادي عشر من أيلول / سبتمبر، حيث لاحظت الوكالة أن الإرهابيين أصبحوا أكثر تعقيدا وأظهروا اهتماما في المواد النووية والمشعة.

وقال البرادعي إن عمل الوكالة بشأن برامج الأسلحة النووية المزعومة لدى ليبيا وإيران كشف عن وجود سوق سوداء كبيرة للمواد المشعة.

وأوضح البرادعي أنه قد وقعت حوالي 630 حادثة مؤكدة للاتجار في مواد نووية أو مشعة منذ عام 1993.