الأفغان يشاركون بالمطالبة في الإفراج عن موظفي الأمم المتحدة المختطفين

الأفغان يشاركون بالمطالبة في الإفراج عن موظفي الأمم المتحدة المختطفين

يشارك الأفغان وبشكل واضح الهيئات الدولية والشعبية بالمطالبة في الإفراج عن موظفي الأمم المتحدة الثلاث والذين تم إختطفاهم قبل عشرة أيام في أفغانستان.

وقال الناطق الرسمي للأمم المتحدة، مانويل دي الميدا ي سيلفيا،" كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة يزداد اهتمام وقلق العائلات والأصدقاء والزملاء أثناء غياب أنيتال فلانيجان وشكيب حبيبي وأنجليتو نايان.

وأضاف أن الخاطفين أعلنوا للصحافة أنهم ليسوا بصحة جيدة لذا فإن أفضل حل هو إطلاق سراحهم لإعطائهم الرعاية الطبية اللازمة.

وطالب دي الميدا ي سيلفيا الخاطفين بعدم التعرض بالأذى للرهائن الذين جاءوا لمساعدة الشعب الأفغاني في أول إنتخابيات رئاسية.

كما تم إنشاء خط هاتفي ساخن لإستقبال مكالمات من الشعب الأفغاني ليعبروا عن أسفهم على خطف الموظفين الثلاث.