ربع العراقيين يعتمدون على حصص الغذاء التي توزعها المنظمات

29 أيلول/سبتمبر 2004

جاء في إحصائية صادرة من برنامج الغذاء العالمي إن نحو 6.5 مليون شخص عراقي، أي ربع سكان العراق، يعتمدون بصفة كبيرة على حصص الغذاء التي توزعها المنظمات الإنسانية.

وقد أجرى هذا المسح، الذي يعتبر الأول من نوعه في العراق، لتقييم الوضع الغذائي في البلاد.

وبينت الإحصائيات أن نحو 6.5 مليون شخص يعيشون على المساعدات الغذائية ومنهم 2.6 مليون يعانون من الفقر المدقع لدرجة أنهم يبيعون حصص الغذاء لشراء احتياجات أخرى مثل الدواء والملابس.

وحسب البرنامج فإن 3.6 مليون عراقي أي 14% من السكان سيتعرضون لخطر المجاعة إذا تم توقف المساعدات الغذائية.

كما قدر الخبراء أن 27% من الأطفال تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية المزمن ومن غير هذه المساعدات فإن العدد سيزداد كثيرا.

وقال مدير البرنامج في العراق، توربين ديو، "إنه على الرغم من توفر الغذاء بصفة عامة إلا أن الأسر الفقيرة لا تستطيع الشراء من السوق".

وبعد هذه الإحصائية بدأ برنامج الغذاء العالمي عملية مساعدات طارئة بقيمة 60 مليون دولار لعام واحد لمساعدة العراقيين.

وأضاف ديو أن العراق بلد يتمتع بثروات كثيرة وحالما يتحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي فإن البلاد تستطيع معالجة مثل هذه الأوضاع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.