مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يحث إيران على التعاون التام مع الوكالة حول برنامجها النووي

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يحث إيران على التعاون التام مع الوكالة حول برنامجها النووي

طالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، إيران اليوم بالتخلي عن جميع أنشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وهو أمر يثير الكثير من المخاوف لدى المجتمع الدولي.

وأضاف البرادعي أنه لا يستطيع تقديم أية ضمانات بخصوص برنامج جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية النووي حيث لم يتم أي تفتيش على منشآتها منذ عامين وهو أمر يمثل "تحديا خطيرا".

وقال البرادعي أمام اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا والذي بدأ اليوم "أحث إيران على الإسراع في تقديم أية معلومات متعلقة ببرنامجها النووي والإلتزام بسياسة الشفافية وبناء الثقة حتى انتهاء جميع المسائل المعلقة في غضون الأشهر القليلة القادمة وتقديم ضمانات إلى المجتمع الدولي".

وكانت الوكالة قد شجبت في الماضي نشاطات إيران لتخصيب اليورانيوم وخرقها لالتزاماتها بموجب معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية حيث لم تقم بتبليغ الوكالة عن نشاطاتها النووية.

وأضاف البرادعي أمام محافظي المنظمة أنه لم تظهر أية أنشطة جديدة لإيران منذ آخر تقرير له في حزيران/يونيه الماضي.

كما تطرق البرادعي في الاجتماع للموقف الليبي حيث أشاد بالتعاون التام الذي أبدته ليبيا في الكشف عن برنامجها النووي وتمكين الوكالة من الدخول إلى جميع المواقع وقيامها باتخاذ تدابير تصحيحية لبرنامجها حسب ما طلبت الوكالة.