إنطلاق أول حملة إنتخابية رئاسية حرة في أفغانستان

إنطلاق أول حملة إنتخابية رئاسية حرة في أفغانستان

تبدأ اليوم أول حملة إنتخابية رئاسية في تاريخ أفغانستان وذلك بمشاركة 18 مرشحا.

سيعطى المرشحين فترة 30 يوما لإقناع الناخبيين بإنتخابهم وستشار بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (أوناما) بالتعاون مع الحكومة الأفغانية في عملية فزر الأصوات.

أعلنت هيئة إدارة الإنتخابات المشتركة أن الحملة ستبدأ في الساعة السابعة من صباح اليوم وستنتهي صباح 7 تشرين الأول/أكتوبر. ومن الجدير بالذكر أنه تم تسجيل أكثر من 10،5 مليون ناخب أفغاني، بينهم 4،3 مليون أمرأة .

وفي بيان للهيئة المشتركة أعلنت بأنه" يجب أن تقوم هذه الحملة الانتخابية على مبدأ حرية التعبير والبعد عن مبدأ الإكراه مما يسمح بتطبيق الديمقراطية". وأضافت الهيئة أنها أنشأت لجنة إعلامية لمراقبة التقارير خلال الحملة الإنتخابية.

كما أعلن المتحدث باسم أوناما، مانويل دي الميدا ي سيلفا، للصحافيين في كابول أنه "ستكون هناك أنظمة تمكّن كل المرشحين من الوصول إلى الوسائل الإعلامية بإعطائهم فرص متكافئة".

وأضاف أن ميزانية هذه الإنتخابات فاقت 58 مليون دولار وتساهم كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهولندا وفنلندا وكندا والنرويج والسويد والدنمارك واليابان و المانيا في تمويل هذه الإنتخابات.