الأمم المتحدة تقول إن التهديد الذي يمثله تنظيم القاعدة لا يزال خطيرا

الأمم المتحدة تقول إن التهديد الذي يمثله تنظيم القاعدة لا يزال خطيرا

جاء في تقرير الفريق المكلف بمراقبة تنفيذ العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على حركة طالبان وتنظيم القاعدة، أن التهديد الذي تمثله القاعدة لا يزال خطيرا كما كان من قبل ولكن طبيعة التهديد هي التي تغيرت.

وقال التقرير إن تنظيم القاعدة أنفق أقل من خمسين ألف دولار على العمليات الإرهابية الرئيسية التي نفذها باستثناء هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر على واشنطن ونيويورك.

وذكر تقرير الفريق المكلف بمتابعة العقوبات على طالبان والقاعدة أن الشئ الوحيد الذي تغير هو انشغال قيادة القاعدة بمشاكلها الحالية والمكافحة من أجل البقاء لذا فليس لديها الوقت الكافي لتمنح أكثر من تعليمات عامة وذلك منذ اجتياح الولايات المتحدة لأفغانستان والإطاحة بنظام طالبان وملاحقة الإرهابيين.

وأكد التقرير أن القاعدة لا تزال تمثل تهديدا لا يستهان به للسلم والأمن الدوليين، بما في ذلك احتمال استخدام أسلحة الدمار الشامل.