عنان يرحب بجهود السيستاني لحل أزمة النجف

عنان يرحب بجهود السيستاني لحل أزمة النجف

الأمين العام
رحب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بالجهود التي يبذلها المرجع الشيعي الأعلى، آية الله علي السيستاني لإنهاء القتال الدائر في مدنية النجف الأشرف.

وأعرب الأمين العام عن قلقه العميق لارتفاع عدد الضحايا بالقرب من الكوفة والمدن الأخرى وشدد على استعداد المنظمة لمساعدة البلاد في العملية الانتقالية.

وقال الأمين العام إنه متفائل بالتقارير الواردة بأنه تم التوصل إلى اتفاق لإنهاء القتال الدائر بين القوات الأمريكية والجيش العراقي من ناحية ومليشيات مقتدى الصدر من ناحية أخرى بعد تدخل السيستاني .

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك في بيان صادر اليوم، "إن الأمين العام يحث جميع الأطراف باحترام قدسية مسجد الإمام علي الذي يعتبر من أقدس الأماكن لدى المسلمين كافة".

وأضاف البيان أن الأمين العام منزعج من الأحداث الدامية في مدينة الكوفة والمدن العراقية الأخرى والتي خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

وقال البيان "إن الأمين العام عبر عن قلقه من الوضع الإنساني الذي نجم عن الاشتباكات الأخيرة ويذكر جميع الأطراف بمسؤوليتهم تحت بنود القانون الدولي الإنساني".

وأكد البيان استعداد الأمم المتحدة لمساعدة العراقيين في العملية السياسية الانتقالية وطالب الأطراف بحل خلافاتهم بطريقة سلمية.