الأمم المتحدة تراقب محادثات السلام بين الحكومة السودانية والفصائل المسلحة في دارفور

الأمم المتحدة تراقب محادثات السلام بين الحكومة السودانية والفصائل المسلحة في دارفور

تشارك الأمم المتحدة بصفة مراقب، بحضور محمد سحنون، المستشار الخاص للأمين العام للشؤون الأفريقية، في المباحثات التي تجريها الأطراف السودانية في أبوجا بنيجيريا للبحث في الصراع الدائر في دارفور.

ويأتي اجتماع أبوجا مواصلة للاجتماع الذي انعقد في أديس أبابا في حزيران/يونيه الماضي بين الحكومة السودانية والفصائل المسلحة.

من ناحية ثانية اجتمع يان برونك، الممثل الخاص للأمين العام في السودان، اليوم بوزيرالخارجية البريطاني، جاك سترو، الذي يقوم بزيارة للبلاد حاليا حيث تم البحث في عدد من القضايا أهمها الأزمة في دارفور والمهمة القادمة لآلية التنفيذ المشتركة إلى الإقليم المقررة في 26 و29 من الشهر الجاري.

وتناول الاجتماع كذلك مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان التي تعقد في نيفاشا بكينيا.

وفي تطور آخر أرسلت الحكومة السودانية وفدا رفيع المستوى لمدينة ماستيري في غرب دارفور للتحقق من التقارير الي أوردتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بشأن احتمال لجوء 30.000 شخص من دارفور إلى تشاد.