عنان يعرض مساعدة الأمم المتحدة لإنهاء القتال في مدينة النجف الأشرف

عنان يعرض مساعدة الأمم المتحدة لإنهاء القتال في مدينة النجف الأشرف

الأمين العام
عرض الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم مساعدة الأمم المتحدة لإنهاء النزاع الدائر في العراق وخصوصا في مدينة النجف الأشرف.

وقال مكتب المتحدث باسم الأمم المتحددة في بيان صادر اليوم، "إن الأمين العام يكرر نداؤه لجميع الأطراف للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس في هذه الظروف العصيبة" مضيفا "أن الأمين العام قد أوضح جليا أن القوة يجب أن تكون الحل الأخير وأن الأمم المتحدة ملتزمة بمبدأ الحل السلمي لجميع النزاعات".

وأضاف البيان أن عنان يولي أهمية فائقة لتأييد العراقيين لعملية انتقال السلطة السياسية في البلاد بطريقة سلمية.

وأعلن البيان "أن الأمم المتحدة تبقى ملتزمة لفعل كل ما بوسعها لمساعدة الشعب العراقي للتوصل لتلك النتيجة وتقف على أهبة الاستعداد للتدخل لحل الأزمة الراهنة ".

وقال البيان "إن الأمين العام "حزين" بسبب العنف الدائر "وقلق خصوصا" من الأنباء التي تفيد بأن مقتدى الصدر، الزعيم الشيعي الذي يقود جيش المهدي في الصراع ضد القوات الأمريكية والعراقية في النجف، قد أصيب في الاشتباكات.

واختتم البيان "بأن الأمين العام يعتقد أن الجميع يود أن يرى العراق وقد أصبح دولة مبينة على حكم المؤسسات وسيادة القانون ، ويبقى تفكيك المليشيات إحدى الخطوات الهامة في ذلك الاتجاه".