منظمة الصحة العالمية تحذر من احتمال تطور إنفلونزا الطيور لتصبح وباء يصيب الإنسان

منظمة الصحة العالمية تحذر من احتمال تطور إنفلونزا الطيور لتصبح وباء يصيب الإنسان

قالت منظمة الصحة العالمية إن 3 حالات بشرية توفيت نتيجة إصابتها بإنفلونزا الطيور في فييت نام، وهي أول حالات يتم تأكيدها رسميا بين البشر منذ شباط/فبراير الماضي، مما أثار المخاوف حول تطور الفيروس إلى وباء يصيب الإنسان.

وقالت المنظمة إن تأكيد هذه الحالات يؤكد إمكانية انتقال المرض إلى الإنسان من الدواجن المصابة. وقد أدى انتشار المرض في أوائل العام الحالي إلى إصابة 34 شخصا توفي منهم 23 في جنوب وشرق آسيا كما تسبب المرض في نفوق أكثر من 100 مليون طائر.

وأضافت المنظمة أن هذا الخطر سيستمر طالما استمر انتشار المرض بين الدواجن، وأكثر المخاوف هو احتمال انقال المرض إلى الإنسان كما يمكن أن يغير الفيروس من جيناته مما سيصعب مهمة مكافحتة.

ويجتمع حاليا في فييت نام موظفون من المنظمة مع وزارة الصحة الفيتنامية لجمع معلومات أكثر ووضع خطط لمواجهة الموقف.