الوكالة الدولية للطاقة الذرية ترحب بخطة الولايات المتحدة الرامية إلى إبعاد الأسلحة النووية بعيدا عن أيدي الإرهابيين

الوكالة الدولية للطاقة الذرية ترحب بخطة الولايات المتحدة الرامية إلى إبعاد الأسلحة النووية بعيدا عن أيدي الإرهابيين

media:entermedia_image:094f9e9e-cb20-464b-b672-e34a85073212
رحبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم بقرار الولايات المتحدة الرامي إلى تعزيز الأمن النووي في العالم ومنع الأسلحة النووية من الوقوع في أيدي الإرهابيين.

وتهدف المبادرة المسماة بمبادرة تقليل التهديد العالمي، والتي أعلن عنها وزير الطاقة الأمريكي، سبنسر أبراهام، أثناء لقاء له أمس في فيينا مع المسؤولين في الوكالة الدولية، إلى التقليل من كمية المواد النووية المتوفرة عالميا والتي يمكن استخدامها في الأسلحة النووية.

وقال محمد البرادعي، المدير العام للوكالة، "إن الاقتراح جاء نتيجة استمرار مبادرات تعمل عليها الوكالة الدولية والولايات المتحدة وأطراف أخرى لسنوات طويلة لمواجهة قضية الأمن النووي في جميع أنحاء العالم".

وقد أصبحت القضايا الأمنية من الأولويات العالمية في العامين الماضيين وانتشار الأسلحة النووية يزيد من الهاجس الأمني لدى الكثير من الدول كما قال البرادعي في مؤتمر صحفي.