مبعوث الأمم المتحدة في العراق يطالب جيران العراق بالمساعدة في انتقال السلطة إلى العراقيين بسلاسة

مبعوث الأمم المتحدة في العراق يطالب جيران العراق بالمساعدة في انتقال السلطة إلى العراقيين بسلاسة

روس ماونتن
طالب القائم بأعمال الممثل الخاص للأمين العام في العراق، روس ماونتن، اليوم جيران العراق بالمساعدة في ضمان انتقال السلطة إلى العراقيين بسلاسة خصوصا في خضم التوتر السياسي الذي تشهده الساحة العراقية وقرب موعد انتقال السلطة.

وقال ماونتن، الذي كان يتحدث أمام اجتماع لرؤساء المجالس النيابية في الدول المجاورة والذي انعقد اليوم في عمان بالأردن،" بعد تجربة الحرب والاحتلال التي مر بها العراق فإنه في حاجة إلى دعم المجتمع الدولي وخصوصا فيما يختص بإرساء الاستقرار السياسي والأمن الداخلي".

وأضاف أن وجودكم هنا يؤكد على الأهمية التي تعلقونها على مساعدة العراق لتأسيس هيئاته البرلمانية وإعادة الحياة السياسية السليمة للبلاد.

وقال ماونتن إن الوضع الراهن في العراق يجعل تقديم المساعدة إلى العراق من قبل أية مؤسسة دولية أو حتى الأمم المتحدة تحديا صعبا.

وفي إشارة إلى الصور والتقارير الأخيرة بشأن تعذيب الأسرى العراقيين على أيدي قوات الإئتلاف قال ماونتن إن حدة التوتر قد زادت في العراق نتيجة الانتهاكات المريعة التي وقعت في سجن أبو غريب.

وأكد ماونتن على أن الأمم المتحدة لا تملي شروطها على العراق بشأن من سيحكمهم في المستقبل وكل ما تفعله الأمم المتحدة هو تقديم إطار عمل يمكن العراقيين من التوصل إلى اتفاق فيما بينهم ليتمكنوا من خلاله المضي قدما وتاسيس نظامهم السياسي بأنفسهم.

وأضاف أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الأمم المتحدة بتنظيم انتخابات في أجواء أمنية غير مستقرة ولكن الوضع في العراق مختلف حيث أن حجم المسؤولية كبير والمخاطر الأمنية كثيرة. وأكد أن الأمم المتحدة ستفعل كل ما بوسعها للمساعدة دون التواجد داخل الأراضي العراقية بأعداد كبيرة.