الأخضر الإبراهيمي يواصل مهمته الحالية في العراق ويلتقي ممثلين عن مختلف شرائح المجتمع العراقي

الأخضر الإبراهيمي يواصل مهمته الحالية في العراق ويلتقي ممثلين عن مختلف شرائح المجتمع العراقي

الأخضر الإبراهيمي
يواصل الأخضر الإبراهيمي، مستشار الأمين العام للأمم المتحدة، عقد سلسلة من اللقاءات المكثفة مع ممثلي مختلف شرائح المجتمع العراقي.

وقد التقى الإبراهيمي خلال اليومين الماضيين بأعضاء مجلس الحكم العراقي وبحث معهم على مدار ساعة ونصف المقترحات الخاصة بتشكيل الحكومة الانتقالية التي ستسلم لها السيادة مطلع شهر تموز / يوليه القادم.

وعقد مستشار الأمين العام اجتماعا مع وفد يضم أكثر من ثلاثين من زعماء القبائل العراقية إضافة لاجتماعات أخرى مع الوزراء العراقيين ورجال أعمال وممثلي بعض الأحزاب والتيارات السياسية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة والمرافق لوفد الإبراهيمي، أحمد فوزي، إن مسالة تعذيب الأسرى العراقيين على أيدي قوات الإئتلاف قد أثيرت في جميع الاجتماعات وكانت إحدى الموضوعات الرئيسية التي تمت مناقشتها.

وأضاف أن الإبراهيمي يقوم بتوضيح ما يعنيه انتقال السلطة من قوات الإئتلاف إلى العراقيين كما شدد فوزي، على أنه عكس الانطباع الذي صورته وسائل الإعلام، فإن الإبراهيمي لم يقترح تشكيل حكومة تشمل تكنوقراطيين.

وأضاف أن الإبراهيمي اقترح تشكيل حكومة تشمل رجالا ونساء معروفين بنزاهتهم وأمانتهم وكفاءتهم حتى يستطيعوا إدارة شؤون البلاد لمدة مؤقتة مابين 7 إلى 8 أشهر لحين إجراء الانتخابات وتسلم حكومة منتخبة زمام الأمور.